متى نقوم بالاستشارة الطبية -الاستشارة الطبية

الاستشارة الطبية عند الطبيب الأستيوباثي في باريس هو مثال للثقة المتبادلة بين الطبيب والمريض. يمنح الطبيب الأستيوباثي عسّال في عيادة باريس الوقت الكافي للمريض للاستماع له لكي يحيط بالشكوه والتالي تحديد العلاج المناسب للمريض.
 

داخل عيادة الأستيوباثي باريس ٨ عسّال

الهدف هو ان يغادر المريض العيادة بألم أقل او بلا الم تماماً لأن الهدف الرئيسي هو معرفة مصدر الألم وعلاجه.
الطب الأستيوباثي يعتبر أيضا من الطب الوقائي،إذ من الضروري اجراء فحص عام حتى ولو كنا لا نشكو من الأعراض.

لهذا فإن إجراء كشف خلال كل شهرين تعتبر كافية للمحافظة على صحتنا وكذا لإجتناب اي ألم جديد.

لمعرفة المزيد

متى نقوم بالاستشارة الطبية الأولى؟

أول زيارة لطب الأستيوباثي في باريس: عسّال

بالنسبة لطبيب الأستيوباثي كل مريض يعتبر حالة خاصة ويعالج أيضا بطريقة خاصة. فعلا وخلال استشارة الطبيب الأستيوباثي يمر المريض بعدة مراحل ضرورية لفهمه كفرد يشكل وحدة كاملة لا يمكن فصلها.

٢: فترة الملاحظة

فترة الملاحظة مهمة لأنها تمكنك من معرفة وضعيتك الحالية. كما انها تمكنك من معرفة مختلف وظائف الجسم وكذا كل التأقلمات الفيزيولوجية القديمة والناتجة عن اختلالات سابقة.

١: مرحلة المعلومات المفصلة

خلال زيارتك الأولى للعيادة، يأخذ الطبيب وقته الكافي للتعرف عليكم.
وبطبيعة الحال يقوم بطرح أسئلة دقيقة حول التاريخ الكامل لجسمكم لمعرفة إذا كان الخلل أو الالم في حركة الجسم سببه صدمة خارجية أو داخلية. كل هذا يتم تسجيله لتكوين ملف طبي عند الطبيب.

٤: اختبار سلبي

في هذه الحالة فإن الطبيب الأستيوباثي هو الذي يقوم بفحص واختبار جميع أنسجة الجسم. هذه المرحلة ضرورية للتشخيص المدقق لجميع أنسجة الجسم.

٣: اختبار حركي

من أجل تحديد المشكله يطلب منكم انجاز بعض الحركات حيث تقوم بتحريك بعض العضلات بطريقة اختيارية.
بهذه الطريقة نتعرف على الأنسجة المصابة ولأي درجة قد يغير هذا حالة جسمك وبالأخص بتكوين فكرة مدققة حول الوظيفة الفيزيولوجية.

٦: نهاية الاستشارة

عامة بعد نهاية علاج طب الأستيوباثي يلاحظ المريض تحسن في الحالة الصحية. ولكن في حالة عدم انتهاء مراحل العلاج، فسيكون حينها من الضروري إجراء فحص آخر.
وفي آخر الزيارة يقدم لكم طبيب الأستيوباثي نصائح قيمة لتحسين حالتكم الصحية والوقائية.

٥: العلاج

بعد التشخيص، يمنح الطبيب المريض الشرح الكامل حول حالته. يقوم الطبيب بعدها بتحديد مراحل للعلاج حيث يتم إخبار المريض به. بعد ذلك يمكن البدء بالعلاج.

متى يكون موعد المتابعة

بعد الزيارة الأولى يعمل طبيب الأستيوباثي على تكوين ملف خاص بالمريض للمتابعة وذلك لتوفير الوقت خلال الزيارات القادمة.يتأكد الطبيب من تطور الحاله الصحية مما يسمح له بالانتقال إلى مرحلة العلاج الضرورية.


متى نقوم بالفحص الوقائي

هل نستشير طبيب الأستيوباثي فقط عندما نكون مرضى؟

الجواب هو لا. من الأحسن أن نقوم بزيارة طبيب الأستيوباثي قبل أن نشعر بالألم. عندما نشعر بالألم فإنه ليس سوى تعبير اخير لمعانات الجسم داقا بذلك أجراس التنبيه.

 الطب الأستيوباثي فهو وقبل كل شيء طب يعتمد على تنظيم الوظيفات المختلفه فالجسم كيستعيد قوتوه الحياويه والوقائه. علينا ان نعلم بأن العلاج الوقائي المستمر ضروري من اجل حالة صحية جيدة.

ان جسم الإنسان يحتوي على طاقة علاجية ذاتية والتي دائما تبهرنا.
على مدى الحياة نتعرض لصدمات خارجية ( حادثة سير، الوقوع على الظهر و إلخ…) أو داخلية (كموت قريب أو طلاق) وهذا يؤثر سلبيا على عمل الجسم الفيزيولوجي و ننسى هذا مع الوقت.

ولكن الجسم لا ينسى. انه كورق الالومنيوم الذي نكوم والذي يحاول ان ينبسط تلقائيا ولكن في الحقيقة لن يعود كما كان أول الأمر. وهذا هو دور طبيب الأستيوباثي محاولة بسط الأنسجه المختلفه ( علاج اختلالات الحركة) ليستعيد جسمنا حريته الفيزيولوجية وقوته الحيوية. إذن هدف طبيب الأستيوباثي هو العمل علي إيجاد الانسجام بين مختلف وظائف الجسم البشري (الأوعية الدموية، العصبية، الجسدي والنفسي)

يرجى الاتصال من أجل حجز موعد أو الحصول على المعلومات

أسمك الكريم (مطلوب)

بريدك الإلكتروني (مطلوب)

العنوان

رسالتك

٣٢ شارع فرييدلاند ٧٥٠٠٨

 

 

باريس بالحي ٨
بمثلث قوس النصر

الاستقبال من ١٠ صباحا إلى الساعة ٨ مسااً فقط مع تحديد موعد

رقم الهاتف ٠٠٣٣١٤٤٠٩٩٥٨٠

Share This